معلومات رياضية

سيلان الأنف بعد السباحة

غالبُا ما يشعر اللاعبين الجدد إلى عالم السباحة الرطب بالارتباك عندما يجدون أنفسهم فجأة لديهم سيلان بالأنف بعد قضاء بعض الوقت فى حمام السباحة. العطس وسيلان الأنف بعد السباحة من الآثار الجانبية الشائعة للسباحة.

ستحتاج إلى التعامل مع هذه الأمر بشكل صحيح لمنع مشاكل الأنف الأكثر خطورة مثل مشاكل الجيوب الأنفية.

ماء حمام السباحة والأنف

تتضمن آلية حركة السباحة الاستنشاق عندما يكون الفم والأنف فوق مستوى الماء والزفير عندما يكون الفم والأنف فى الماء وفقُا لموقع Swimming.org. يمكن أن يخرج الزفير تدريجيًا ويمكن خروجه دفعة واحدة. يرجع الأمر الى مستوى اللاعب واتقانه الشكل الحركى للسباحة مثل سباحة الحرة ، لذا نجد المبتدئين فى السباحة يسمحون بدخول الماء إلى ممرات الأنف.

الأنف مبطن بغشاء مخاطى شديد الحساسية للعدوى والالتهابات من البكتيريا والفيروسات و المهيجات البيئية. فى كثير من الأحيان ، عندما يدخل الماء إلى ممرات الأنف بشكل متكرر أثناء السباحة ، تلتهب الأنسجة الأنفية وتنتج كميات كبيرة من إفرازات الأنف أو سيلان الأنف.

كيماويات حمامات السباحة والمياه القذرة

على الرغم من أن السبب الدقيق لإفرازات الأنف المفرطة بعد السباحة يختلف من شخص إلى آخر ، قد يبدو أن سبب سيلان الأنف فى أغلب الأحيان يكون من المهيجات البيئية ، مثل المواد الكيميائية فى حمامات السباحة والمياه القذرة. تتلامس هذه المهيجات مع الأغشية المخاطية وتسبب التورم أو الالتهاب.

غالبًا بسبب الحساسية تجاه الكلور وفقًا للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة. فى كثير من الحالات ، يمنع تورم الجيوب الأنفية من التصريف أو الإفراز ، مما قد يؤدى إلى مشاكل إضافية ، بما فى ذلك نمو البكتيريا والتهاب الجيوب الأنفية المؤلم.

إقرأ أيضًا: هل الكلور بحمام السباحة يؤثر على صحة الشعر

أعراض قد تصاب بها بعد ممارسة السباحة

يظهر سيلان الأنف والأعراض الأخرى ذات الصلة بشكل عام فى غضون ساعات قليلة من السباحة وقد تستمر لمدة 12 إلى 24 ساعة. تشمل الأعراض الأخرى التى قد تواجه لاعب السباحة احتقان الأنف والعطس. قد يحدث أيضًا صداع وضغط فى الجيوب الأنفية وسعال ليلى فى حالة الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية أو التهاب الجيوب الأنفية الحاد ، والذي قد يستمر لمدة تصل إلى شهر وفقًأ لـ Harvard Health ويتسم عمومًا بإفرازات مخاطية صفراء أو خضراء غائمة.

علاج سيلان الأنف

تحدث إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة للحصول على العلاج المنزلي المناسب لك ، خاصةً إذا كان لديك تاريخ من الحساسية أو الربو أو مشاكل الأنف المتنوعة ، مثل الأورام الحميدة أو انحراف الحاجز الأنفى. فى بعض الحالات قد يساعد استخدام بخاخ محلول ملحى للأنف بعد السباحة فى تنظيف الممرات الأنفية و تقليل إفرازات الأنف. استخدم بخاخ محلول ملحى للأنف لبضعة أيام فقط ، كما توصى ولاية ماساتشوستس للعين والأذن ، لأنها قد تسبب المزيد من الاحتقان.

يمكن أيضًا تجربة استخدام مشبك الأنف ، والذى يمنع الماء من دخول الأنف أثناء السباحة. إذا وجدت أن مشبك الأنف غير مريح ، فاستهدف إتقان أسلوب أو حركات السباحة الصحيحة ، مع ايلاء اهتمام بشكل خاص بخروج الزفير من خلال الأنف – بدلاً من الفم – أثناء السباحة ، مما سيساعد على تقليل تراكم الماء فى الأنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى