الصحة والتغذية

لماذا تحرق أجسامنا الكربوهيدرات قبل الدهون والبروتين ؟

يمكن تقسيم كل شئ تاكله إلى ثلاث فئات رئيسية من العناصر الغذائية الكبيرة: الكربوهيدرات والدهون والبروتين.

قد يكون البروتين هو الأشهر من بين تلك العناصر الغذائية الرئيسية ، وذلك لأنه يقوم ببناء وإصلاح الأنسجة ويقوم بإنتاج الإنزيمات والهرمونات. بينما يمكن استخدام الكربوهيدرات والدهون كمصدر للطاقة ، وفقًا لجامعة ولاية واشنطن.

يتم تقسيم الكربوهيدرات على شكل سكر ونشا إلى جلوكوز ، وهو مصدر طاقة متاح بسهولة للجسم. يسهل حرق الكربوهيدرات فى الجسم وتحويلها إلى طاقة قابلة للاستخدام ، ويسهل تخزينها واستخدامها لاحقا. (الخلايا ، وخاصة تلك الموجودة في الدماغ والعضلات ، تحب الكربوهيدرات).

إليك 4 أسباب تجعل الجسم يحرق الكربوهيدرات قبل البروتين والدهون:

1- الكربوهيدرات سهلة الاستخدام

عندما تأكل الكربوهيدرات ، يتم تقسيمها من النشا والسكريات إلى أبسط سكر يمكن أن يستخدمه جسمك: الجلوكوز.

يقول Reilly Beatty دكتور التغذية الرياضية: “الجلوكوز هو السكر الذي يمكن أن يستخدمه الجسم بسرعة كمصدر للطاقة ، ويوصف عادة بأنه مصدر الطاقة السريع والسهل للجسم”.

2- الكربوهيدرات سهلة التخزين

عندما تأكل الكربوهيدرات ، يقوم جسمك بتقسيمها إلى جلوكوز السكر البسيط الذي يمر عبر مجرى الدم ويغذي خلاياك. بمجرد أن تحصل خلاياك على الطاقة الكافية ، فإنها تحول الجلوكوز الإضافى إلى جليكوجين من خلال عملية تسمى تكوين الجليكوجين ، وفقًا لعيادة كليفلاند.

يتم تخزين الجليكوجين فى الكبد والعضلات حتى يتم الحاجة إليه ، حيث يتم تحويلة مرة أخرى إلى جلوكوز من خلال عملية تحلل الجليكوجين. تسمح هذه العملية لجسمك بالاستفادة من الكربوهيدرات المخزنة حتى لو مرت عدة ساعات منذ آخر مرة تناولت فيها الطعام.

متى يستخدم الجسم الدهون كوقود؟

عندما يتم استهلاك كل مخازن الجلوكوز والجليكوجين ، يمكن لجسمك تحويل الدهون مرة أخرى إلى جلوكوز لاستخدامها كطاقة. لكن الأيض الخاص بك يجب أن يعمل بكفاءة لتحقيق ذلك؟

يقول بيتى: “لحرق الدهون ، يجب أن يكون الأكسجين موجودًا ؛ وعندما يتوفر ما يكفي من الأكسجين ، سيتم استخدام الدهون لتوفير الطاقة للجسم”. كما يقول إن التمارين منخفضة الكثافة هى الوقت الأمثل لحرق الدهون فى الجسم ،بينما فى التمارين عالية الكثافة ، حيث تكون مستويات الأكسجين منخفضة ، فإن الكربوهيدرات هى المصدر الوحيد المتاح للطاقة.

3- الكربوهيدرات متوفرة فى أى وقت

يقول بيتى: “يحرق جسمك الكربوهيدرات فى وجود الأكسجين ولكن يمكنه أيضًا حرقها عندما لا يتوفر الأكسجين . ويرجع ذلك إلى التركيب الجزيئي للكربوهيدرات وسهولة هضمها”.

لذا ، سواء كنت جالسًا على الأريكة ، أو ترفع الأثقال فى صالة الألعاب الرياضية ، أو تسابق للوصول لخط النهاية ، يمكن استخدام الكربوهيدرات كمصدر فعال للطاقة.

4- الخلايا تحب الكربوهيدرات

يحتاج العقل إلى قدر كبير من الطاقة ليعمل. ما لا يقل عن 20 فى المائة من جميع احتياجات الجسم من الطاقة تذهب نحو الحفاظ على طاقة الدماغ ، وفقًا لمقال نشر في مايو 2015 فى Neuron.

على الرغم من أن الدماغ يمكنها استخدام الدهون للحصول على الطاقة ، إلا أنها ليست عملية فعالة. يجب أولاً تقسيم الدهون إلى كيتونات ليستخدمها الدماغ ، ولا تستخدم الكيتونات كما تستخدم الجلوكوز.

بينما يحتاج جهازك العصبى المركزى إلى الجلوكوز ليعمل ، يمكن لجميع الخلايا الأخرى استخدام الجلوكوز بكفاءة للحصول على الطاقة أيضًا.

متى يستخدم الجسم البروتين بدلاً من الكربوهيدرات؟

فى حالة الجوع ، عندما لا يحتوى الجسم على ما يكفي من الكربوهيدرات أو الدهون المخزنة ، سيبدأ فى تكسير البروتين المخزن في العضلات للحصول على الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى