الصحة والتغذية

فوائد زيت جوز الهند على لاعب بناء الأجسام

زيت جوز الهند هو من الدهون المشبعة. ومع ذلك ، على عكس معظم الدهون المشبعة ، فإنه صحى للغاية ويجب إن يكون له مكانته داخل كل نظام غذائى لكل لاعب كمال أجسام. يتم استخراجه من نواة جوز الهند وبسبب ثباته الممتاز فى الحرارة ، فإنه يصنع زيتاً مثالياً للطهى.

كنا نعتقد أن الدهون هى دائماً سيئة لصحتنا. لكن زيت جوز الهند قد قضى على هذا الاعتقاد. لأنه يحتوى على الدهون المشبعة التى تحسن نظام المناعة ، وتعزز عملية الأيض ، وتعزز الوظيفة الإدراكية ، وتطور صحتك العامة.

لاعب كمال الأجسام يتطلب متابعة نظام غذائي خاص لبناء العضلات. هذا يعنى أن وجبات الطعام الخاصة به لا تقتصر على البروتينات والكربوهيدرات فقط. دائماً يحتاج على تعزيز عملية الأيض وبناء العضلات. يعد استخدام زيت جوز الهند فى كمال الأجسام أحد أفضل الخيارات الطبيعية لبناء العضلات وتضخيمها مع حرق الدهون فى ذات الوقت.

استهلاك الدهون لحرق دهون الجسم. قد تكون هذه الفكرة مثيرة للسخرية للاعب كمال الاجسام أو لمن يهتم بالصحة بشكل خاص. لكن بفضل الدراسات الحديثة لزيت جوز الهند ، أثبتت أن هذه الفكرة الأن فعالة للغاية وسريعة النتائج.

زيت جوز الهند يساعد على فقدان الوزن

يتكون هذا الزيت من الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة ، وخاصة حمض اللوريك ، مما يساعد على الهضم والاستيعاب بسهولة من قبل الجسم ، وتحويلها بسرعة إلى طاقة.

وأثبتت الدراسات والبحوث أن هذا الزيت يساعد على حرق الدهون ويزيد من معدل الأيض ، و بالتالي يساعد فى خفض مستويات الدهون فى الجسم ، ذلك وفقاً لموقع lipidworld.com. وبالتالي ، يتم استخدام هذا الزيت من قبل لاعبي كمال الأجسام قبل المنافسات ، عندما يريدون تقليل الدهون فى الجسم مع الحفاظ على كتلة العضلات.

إفراز الأنسولين

أحد اسرار رياضة كمال الأجسام أنه يجب تناول الوجبة أو الشراب بعد التمرين الذي يحفز إفراز الأنسولين ، لأن هذا الهرمون هو الذي يضخ المغذيات فى العضلات.

كما ورد فى جريدة “Journal of Surgical Research” ، إن زيت جوز الهند يحفز إفراز الانسولين بدرجة عالية ، وبالتالي فإن ملعقة من هذا الزيت إلي وجبة الطعام بعد ممارسة تمارين كمال الأجسام تشكل اضافة رائعة. علاوة علي ذلك ، نظراً لانه سهل الهضم ، فإنه لا يؤدى علي إبطاء امتصاص العناصر الغذائية الأخري ، كما تفعل الأحماض الدهنية الأخرى ذات السلاسل الطويلة.

زيت جوز الهند يعزز جهاز المناعة

التدريب الشاق يؤثر سلباً على وظيفة الجهاز المناعي للجسم ، ويكون عرضة للضعف بشكل خاص بعد التمرين. تم العثور على حمض اللوريك فى زيت جوز الهند وله خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا ، وبالتالي سبب آخر لإدراج هذا الزيت فى وجبة ما بعد التمرين. حيث أن هذا الزيت قد يكون قادراً علي تعطيل أغلب الفيروسات المتنقلة عبر الجو او من شخص لأخر.

إنتاج هرمون الذكورة “التستوستيرون”

تشير الأبحاث الحديثة إلي أن زيت جوز الهند يحسن إنتاج هرمون التستوستيرون عن طريق تعزيز نشاط الإنزيمات المشاركة فى خلق هذا الهرمون. هرمون التستوستيرون هو الهرمون الرئيسي المسؤول عن نمو العضلات عند الرجال ، يصل علي ذروته في أوائل العشرينات ، ثم يبدأ فى الإنخفاض مع التقدم العمر. وبالتالي ، قد يكون هذا الزيت مفيداً بشكل خاص للاعبي بناء الأجسام الذين تزيد أعمارهم عن 30 عاماً ، و غيرهم ممن لديهم مستويات هرمون التستوستيرون دون المستوى الأمثل لها.

تعزيز الأداء أثناء ممارسة التمرين في الجيم

ورد فى المجلة الدولية للتغذية والتمرينات الرياضية. إن إضافة زيت جوز الهند فى الوجبة قبل التمرين قد يعزز من تحسين الأداء عند ممارسة التمرين ، حيث يستخدم الجسم الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة بالإضافة إلي تناوله مع الكربوهيدرات. وبالتالي ، سوف يتأخر التعب حيث يتم التخلص من مخازن الجليكوجين و يصبح هناك تراكم أقل من حمض اللبنيك.

استهلاك هذا الزيت ليس جيداً للصحة فقط. إنه أفضل صديق للاعب كمال الاجسام ، حيث أنه منتج طبيعي توفره الطبيعة لنا. ومن الأفضل أن تستهلك هذا الزيت بجرعات صغيرة خاصةً إذا أضفت هذا الزيت حديثاً إلي نظامك الغذائي. تعتمد متطلبات الجرعة من هذا الزيت على وزن الجسم وشدة التمرين. ويمكنك بعد فترة من إضافته إلي نظامك الغذائى ، تناول 1 إلى 3 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند يومياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى