أخبار

إيقاف تدريب منتخب السباحة الإماراتي حتى شهر ديسمبر

قرر اتحاد الإمارات للسباحة إيقاف تدريبات لاعبي المنتخب ، بسبب عدم وجود أي ارتباطات أو بطولات تخص المنتخب خلال الفترة القادمة. وهو ما جعل الاتحاد يفضل ترك مساحة للاعبي المنتخب للتدريب مع أنديتهم حتى شهر ديسمبر المقبل.

وفى تصريح صحفي بعد اجتماع مجلس ادارة الاتحاد عن بُعد عبر تطبيق زووم ، قرر الاتحاد إيقاف تدريب لاعبي منتخب الإمارات للسباحة والرياضات المائية التي كانت تقام فى شاطئ الممزر ، وترك مساحة للاعبين بالتدريب مع أنديتهم حتى موعد البطولات القادمة.

كما عقد مجلس إدارة إتحاد الإمارات للسباحة اجتماع ، تم فيه تحديد موعد الجمعية العمومية غير العادية ، والتى من المقرر ان تكون فى مطلع شهر أغسطس المقبل ، وفيها سيتم تشكيل لجنة الانتخابات ومناقشة تعديل بعض البنود بناءاً على طلب أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد.

وقال “عبد الله الوهيبي” الأمين العام للاتحاد ، إن اجتماع الجمعية العمومية غير العادية ، سيشهد مناقشة عدد من الأمور منها اعتماد توقيت الانتخابات ، وتشكيل اللجنة التي ستشرف على الانتخابات. كما طالب من بعض الأندية مناقشة عدد من البنود الخاصة بالوزن التصويتي ، واعتماد نظام القائمة ، وعدد من الأمور التى سيتم الاعتماد عليها خلال الفترة المقبلة.

العودة الآمنة للمسابح والأنشطة الألعاب المائية

نظم اتحاد الإمارات للسباحة خلال الفترة السابقة ، ندوة تحت عنوان “العودة الآمنة للمسباح والألعاب المائية” ، كان ذلك أيضاً عبر تطبيق زووم والبث المباشر علي الصفحة الرسمية للاتحاد بالفيسبوك.

وخرجت الندوة بتوصيات العودة الآمنة واهمية الالتزام بتلك التوصيات والتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية بالدولة.

وقال الأمين العام “عبد الله الوهيبي” أن الحكومة تقوم بدور كبير لاحتواء تلك الأزمة ، وهناك مسئولية مباشرة تقع على عاتق كل فرد يعمل بالقطاع الرياضي ، لذا يجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من أجل الحفاظ علي صحة العاملين بالقطاع الرياضي ، وهى الطريقة المثلى لعودة النشاط الرياضي.

وان هناك قطاع كبير من معلمي ومدربي السباحة والألعاب المائية ، تأثر عملهم بسبب تلك الجائحة ، لذا يجب علينا جميعاً الامتثال للإجراءات الاحترازية التي تفرضها الهيئات. فالتزامنا هو الضمان الوحيد لدوران عجلة النشاط الرياضي مرة أخرى.

وقال “سلطان سيف السماحي” رئيس اتحاد الامارات للسباحة ، إن صناعة الرياضة جزء من حركة الاقتصاد الوطني. وأنه سيتم عملية التقييم والمتابعة لجميع الإجراءات الاحترازية فى المؤسسات والأندية الرياضية ، ومدى الالتزام بالتعليمات. وأن المسئولية تقع علي الاجهزة الفنية والادارية والتنظيمية للسباحة والألعاب المائية بالأندية والأكاديميات الرسمية بالدولة.

إقرأ أيضاً: هل يمكن الاصابة بفيروس كورونا فى حمام السباحة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى